مئات الآلاف في شوارع المدن الأمريكية نصرة لغزة والشرطة تعتقل صهيونية حاولت دهس متضامنين

شهدت المدن الأميركية الكبرى عشرات التظاهرات المناصرة لفلسطين خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم ، هدفها المعلن المطالبة بمحاسبة إسرائيل وإدارة الرئيس باراك اوباما على جرائم الحرب التي ارتكبت في غزة، وكذلك التشديد على أهمية إطلاق حملات كبرى لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات من شركاتها وفرض عقوبات عليها.

وتميزت هذه التظاهرات بمشاركة واسعة وغير مسبوقة من الأقلية اللاتينية القاطنة في الولايات المتحدة بما يعكس التضامن الكبير والتحالف الناشئ بين فلسطين ودول أميركيا اللاتينية التي بادرت بفرض عقوبات على اسرائيل، فيما شملت المظاهرات غالبية المدن على امتداد خارطة الولايات المتحدة وتكثفت بالمدن الكبرى كشيكاغو،نيويوك، واشنطن، سان فرانسسيكو بمشاركة مئات الالاف من المتضامنين.

كما تميزت هذه المظاهرات أيضاً بمشاركة واسعة من الجاليات المسلمة ، وهو انجاز يسجل لكبرى المنضمات الفلسطينية في الولايات المتحدة وهي منظمة “الأميركيون المسلمون من أجل فلسطين” حيث أنشأت قيادتها تحالف عريض مع مؤسسات الجالية المسلمة غير الفلسطينية ضمن توجه لتفعيل تأثير المسلمين في الولايات المتحدة على مستوى القرار السياسي وفقا لما أكده الأب الروحي لهذا التحالف رفيق جابر.

من جانبه أكد عبد الباسط حمايل من قيادة منظمة “الأميركيون المسلمون من اجل فلسطين” على استمرارية الفعاليات بمختلف أنواعها لحين رضوخ دولة الكيان الغاصب للشروط الفلسطينية ورفع الحصار كاملا عن غزة مع المضي بالجهود لمحاكمة قتلة الأطفال.

كما أكد حمايل أن الفعاليات لا تشمل فقط التظاهر في الشوارع ، وإنما تمتد لحملات اتصال بالبيت الأبيض للمطالبة بوقف العدوان واتصالات مع المشرعين وضغوط على وسائل الأعلام لمطالبتها بالتغطية المتوازنة.

وباتت هذه التظاهرات التي تنفذ يوميا في نحو عشر مدن اميركية تفرض ضغطا غير مسبوق على شرطة المدن الأميركية كونها تفرض غلق شوارع رئيسية وتعطل حركة المرور لساعات وسط المدن فيما غدا رؤساء شرطة المدن الأميركية يتابعون أخبار العدوان الإسرائيلي والهدنة أكثر من غيرهم انتظارا لانتهاء ظاهرة تعطيل حركة المرور في مدنهم المكتظة وذلك وفقا لمقال نشرته الواشنطن بوست لمراسلها للشؤون الأمنية قبل ايام.

شرطة لوس انجلس تعتقل صهيونية حاولت دهس مشاركين في مسيرة تضامنية

وفي نفس السياق ألقت شرطة مدينة لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا اليوم القبض على سيدة صهيونية حاولت دهس متضامنين مع فلسطين بمركبتها ، فيما اشتبك متضامنون مع فلسطين بالأيدي مع مجموعة صهيونية خلال تظاهرتين متضادتين تواجدتا في ذات الموقع وحالت شرطة المدينة دون تفاقم الأشتباك.

وفي بيان وصل دائرة شؤون المغتربين، حذر الناشط السياسي حاتم أبو دية من التحالف من اجل العدالة في فلسطين ، من اعتداءات قد ينفذها المتطرفون الصهاينة ضد أبناء الجالية الفلسطينية والمتضامنين معهم مذكرا بواقعة اعتقال صهيوني يحمل سلاحا غير مرخصا خلال تظاهرة متضامنة مع فلسطين في شيكاغو قبل نحو اسبوعين.

وأتهم ابو دية الشرطة الأميركية بالانحياز للصهاينة مشيرا إلى استعمالها لسياسة الباب الدوار مع من تعتقلهم من المتطرفين الصهاينة وتطلق سراحهم بذات اليوم مذكرا بحادثة اطلاق شرطة لوس انجلس رصاصا حيا تجاه متضامين مع فلسطين، كما استهجن ابو دية قيام الشرطة الأميركية بنشر قناصين على أسطح البنايات خلال المظاهرات المناهضة للعدوان وقال لدينا صور تثبت ذلك.

رام الله 11/08/2014 مكتب الإعلام




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق