مسيرة شموع في مخيم شاتيلا

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منطقة بيروت مسيرة شموع حاشدة ليل الجمعة 31/7/2015 في مخيم شاتيلا، وذلك تضامناً مع الأسير المناضل أحمد سعدات، أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والأسرى كافة في سجون العدو الصهيوني.

شارك فيها ممثلون عن فصائل المقاومة الفلسطينية في المخيم .

انطلقت المسيرة من أمام مكتب الجبهة في شاتيلا، وصولاً إلى مقبرة شهداء مخيم شاتيلا.

وقد ألقى فؤاد ظاهر، عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان كلمة أكد من خلالها التضامن مع الأسرى: أحمد سعدات، ومروان البرغوثي، والأسرى في سجون العدو الصهيوني كافة، ودعا ظاهر إلى حملات تضامن واسعة مع الأسرى، كما توعد ظاهر بأن الجبهة الشعبية لن تقف مكتوفة الأيدي حيال ما يجري للأسرى في سجون الاحتلال .

كما طالب ظاهر بضرورة إنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتفعيل العمل المقاوم بكل أشكاله ضد قاتلي أطفالنا حرقاً، وإن الجريمة التي ارتكبها اليوم صباحاً قطعان المستوطنين بحق الطفل علي الدوابشة تدل على مدى عنجهية وإجرام الكيان الصهيوني، وجميعنا مطالبين بالرد على هذه الجريمة اللئيمة .

وختم ظاهر بمطالبة فصائل العمل الوطني والإسلامي بتفعيل المقاومة ضد الكيان الصهيوني حتى إحقاق حقنا المشروع باسترداد أرضنا من رجس الاحتلال الصهيوني وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم.

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت – لبنان

1/8/2015






مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق