محمود عباس يؤيد عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، اليوم الأربعاء، تأييده عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، ليكون بذلك أول رئيس عربي يعلن رسميا تأييده لهذه الخطوة.

وقال عباس، في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية: نحن نؤيد من حيث المبدأ عودة سوريا إلى الجامعة العربية، ونأمل أن يتم التوصل إلى هذا الهدف بالتشاور بين الدول العربية خلال الفترة القادمة.

وأضاف: لقد كنا دائما وما زلنا، مع وحدة وسلامة الأراضي السورية، وإنهاء النزاع بالحوار.

وأشار عباس إلى أنه لا يخطط لزيارة قريبة لسوريا ، لافتا بالوقت ذاته، أنه يتابع عن كثب ما يحدث هناك، خاصة أن حوالي نصف مليون لاجئ فلسطيني يعيشون فيها.

وذكر عباس أن السلطة الفلسطينية تعمل مع سوريا ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا على إعادة إعمار مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة دمشق، لإعادة المهجرين من المخيم إليه بأسرع وقت ممكن.

وقررت الجامعة العربية في تشرين الثاني 2011 تجميد مقعد سوريا.

وشهدت الفترة الأخيرة خطوات عربية تجاه إعادة العلاقات مع سوريا، أبرزها في 16 كانون الأول الماضي، حيث التقى الرئيس السوداني عمر البشير مع الأسد، كأول رئيس عربي يزور دمشق منذ 2011.

وأعلنت البحرين في وقت لاحق، استمرار العمل في سفارتها بدمشق، بعد وقت قصير من إعادة الإمارات فتح سفارتها فيها، بعد إغلاق دام 7 سنوات.

على صعيد آخر، أكد رئيس السلطة الفلسطينية موافقته على دعوة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لعقد قمة ثلاثية في موسكو تجمعهما مع رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو.

وقال: لقد وافقت مرات عديدة على دعوة الرئيس بوتين للقاء ثلاثي في موسكو، وعلى استعداد لتلبية دعوته في أي وقت، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي هو الذي يتهرب من اللقاءات في كل مرة.

رام الله – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق