الشعبية تنعي الأسير المناضل بارود وتدعو لوقفة وطنية مسئولة من أجل إسناد الأسرى

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

تصريح صحفي

الشعبية تنعي الأسير المناضل بارود وتدعو لوقفة وطنية مسئولة من أجل إسناد الأسرى

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جموع شعبنا الأسير المناضل فارس بارود عميد أسرى قطاع غزة والذي استشهد اليوم في سجون الاحتلال بعد تدهور حالته الصحية جراء سياسة الإهمال الطبي التي مارسها الاحتلال بحق الشهيد.

واعتبرت الجبهة أن هذه الجريمة الاحتلالية بحق المناضل بارود تجسيد حي لحجم الانتهاكات وفظاعة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الحركة الأسيرة وخصوصاً الأسرى المرضى، الذين يعانون من سياسة الإهمال الطبي التي تسببت باستشهاد عشرات الأسرى في السنوات الأخيرة.

وأكدت الجبهة أن هذه الجريمة تستدعي وقفة وطنية جادة ومسئولة لردع الاحتلال ووقف جرائمه بحق الحركة الأسيرة وخصوصاً الأسرى المرضى، وصوغ استراتيجية وطنية لمساندة الأسرى وبحث أشكال وسبل الضغط على الاحتلال من أجل وقف الهجمة الإجرامية عليهم، وصولاً إلى واجب تحريرهم.

وطالبت الجبهة الصليب الأحمر والمؤسسات الدولية الأممية ومؤسسات حقوق الإنسان إلى تحمّل مسئولياتهم من أجل محاسبة الاحتلال على جرائمه المستمرة بحق الحركة الأسيرة وخصوصاً جريمة الإهمال الطبي والتي وضعت مئات الأسرى على لوائح انتظار الإعدام البطيء ليلاقوا نفس مصير الشهيد البطل بارود.

ودعت الجبهة جماهير شعبنا في الوطن المحتل إلى مساندة الخطوات الاحتجاجية التي أعلنها الأسرى داخل السجون رداً على جريمة استشهاد الأسير بارود، والإعلان عن الحداد العام والإضراب الشامل وفاءً لروح الشهيد البطل الذي قدّم روحه فداءً لفلسطين، وخاض ملحمة بطولية داخل السجون على مدار سنوات اعتقاله الطويلة حتى استشهاده اليوم.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

6-2-2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق