على غرار القدس ـ ترامب يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان

على غرار اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقع الرئيس ترامب على وثيقة تعترف من خلالها واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل. ولم يكتف ترامب بذلك بل تعهد بـ “الاعتراف المطلق بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

.
ترامب: قرارات صادمة في قضايا حسّاسة!
وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين (25 آذار/ مارس 2019) مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل من سوريا في حرب عام 1967. وجاء التوقيع في بداية اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض. فيما ردت دمشق معتبرة الإعلان الأميركي بشأن الجولان “اعتداء صارخا على سيادة ووحدة أراضي” سوريا.

وأضفى المرسوم الصبغة الرسمية على بيان ترامب في 21 آذار/ مارس، والذي قال فيه إن الوقت حان للولايات المتحدة لأن “تعترف تماما” بسيادة إسرائيل على الجولان. وتعطي هذه الخطوة فيما يبدو دفعة لنتنياهو قبيل انتخابات شديدة التقارب في التاسع من أبريل/ نيسان المقبل.

العمق الاستراتيجي للجولان
ولم يكتف ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة، بل قال في مستهل اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو إن أي اتفاق للسلام في الشرق الأوسط يجب أن يتضمن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها. وتعهد أمام نتنياهو بأن الولايات المتحدة “تعترف بالحق المطلق لإسرائيل بالدفاع عن نفسها”.

ووصف ترامب اطلاق صاروخ من قطاع غزة سقط شمال تل أبيب فجر الاثنين وأوقع سبعة جرحى بـ “الهجوم البشع”. وجاءت تصريحات ترامب بعد وقت قصير من بدء إسرائيل قصف غزة ردا على هجوم صاروخي.

وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، قد كشف خلال أعمال المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) بالعاصمة الأمريكية واشنطن. وأضاف نائب الرئيس الأمريكي قائلا “اليوم، ولأول مرة منذ 52 عامًا، وفي حضور رئيس الوزراء نتنياهو إلى جانبه، سيعترف رئيس الولايات المتحدة رسميًا بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان”.

أ.خ/ع.خ (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق