مستشار خامنئي || السفن الأميركية بمرمى صواريخنا

قال مستشار عسكري كبير للمرشد الإيراني علي خامنئي اليوم الأحد إن السفن العسكرية الأميركية في الخليج تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية، محذرا من أن أي اشتباك بين البلدين سيرفع أسعار النفط إلى أكثر من مئة دولار للبرميل.

وأضاف يحيى رحيم صفوي أحد كبار مستشاري خامنئي العسكريين يدرك الأميركيون تماما أن قواتهم العسكرية (في المنطقة) في مرمى الصواريخ الإيرانية، وكل القوات البحرية الأميركية والأجنبية في الخليج الفارسي تقع في مرمي صواريخ أرض بحر التي يمتلكها الحرس الثوري الإيراني.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن رحيم صفوي قوله أول رصاصة ستطلق في الخليج سترفع أسعار النفط إلى أكثر من مئة دولار. وسيكون هذا فوق طاقة أميركا وأوروبا وحلفاء أميركا كاليابان وكوريا الجنوبية.

مواجهات ومحادثات
وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي انزلقت فيه إيران والولايات المتحدة إلى مواجهة أكثر حدة على مدى الشهر المنصرم، بعد عام من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين طهران وقوى عالمية بهدف تقييد البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع عقوبات دولية مفروضة عليها.

وأعادت واشنطن فرض العقوبات على إيران العام الماضي، وشددتها في مايو/أيار الماضي من خلال الطلب من كل الدول وقف كل واردات النفط الإيراني. وظهرت في الأسابيع الماضية تلميحات لمواجهة عسكرية، وأعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل قوات إضافية للشرق الأوسط ردا على تهديد إيراني.

ويوم أمس السبت، أشار الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى أن بلاده قد تكون مستعدة لعقد محادثات إذا أظهرت الولايات المتحدة احترامها، لكنه أضاف أن طهران لن توافق على المفاوضات بأسلوب الضغط.

المصدر : رويترز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق