5 للتشاوري و4 لفتح في المجلس التنفيذي لموظفي الأونروا في لبنان

جرت يوم أمس انتخابات اتحاد موظفي وكالة (الأونروا) في لبنان، في ظل تنافس لائحتين: الأولى، لائحة نقابيون مستقلون مدعومة من اللقاء التشاوري، والثانية لائحة العودة والكرامة المدعومة من حركة فتح..

وصوَّت الموظفون في الوكالة في انتخابات تجري كل ثلاث سنوات، على مستوى إقليم لبنان وفقا لتقسيمات وكالة الأونروا لانتخاب اتحاد يمثلهم.

وينقسم الاتحاد إلى ثلاثة قطاعات، يصوت كل موظف في (الأونروا) للقطاع الذي يعمل فيه.

وتوزعت تلك القطاعات على المعلمين، 52 مقعدًا، وقطاع الخدمات، 36 مقعدًا، وقطاع العمال، 17 مقعدًا.

وقد حققت قائمة اللقاء التشاوري انتصارًا على اللائحة المنافسة المدعومة من حركة فتح. ونالت لائحة نقابيون مستقلون المدعومة من قائمة اللقاء التشاوري، 31 مقعدًا في قطاع المعلمين، مقابل 21 مقعدًا للائحة العودة والكرامة المدعومة من فتح.

فيما تعادل التشاوري مع لائحة حركة فتح في قطاع الخدمات بنتيجة 18 مقعدًا لكل منهما، في حين حسر اللقاء التشاوري في قطاع العمال بنتيجة 3 مقاعد، مقابل 14 مقعدًا للائحة المدعومة من حركة فتح.

وبناء على هذه النتيجة يستطيع اللقاء التشاوري أن يختار 4 أشخاص من قطاع المعلمين وواحد من قطاع الخدمات للمجلس التنفيذي المؤلف من 9 مقاعد، أي حصول التشاوري على النصف زائد واحد من حصة المجلس التنفيذي، ما يخول اللقاء التشاوري قيادة اتحاد الموظفين الذي فاز فيه والمجلس التنفيذي الذي سيتشكل في المرحلة الثانية.

ويشرف المجلس التنفيذي على رعاية مصالح موظفي الأونروا، البالغ عددهم حوالي 3 آلاف موظف، من حيث تأمين حقوق الموظفين من تأمينات صحية ورعاية اجتماعية، وحقوق مالية.

بيروت – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق