الشتات الفلسطيني

المفوض العام للاونروا والسفير الايطالي يجولان على اماكن النازحين في مخيم شاتيلا

امين سر اللجان الشعبية || الاونروا مطالبة بالاستجابة لاحتياجات النازحين

قام المفوض العام لوكالة الغوث فيليبو غراندي والسفير الايطالي في لبنان بجولة على اماكن النازحين في مخيم شاتيلا واطلعا على المشاكل التي يعيشها النازحون في ظل ازدياد الاحتياجات. وكان في استقبال الوفد امين سر اللجان الشعبية في بيروت احمد مصطفى وعدد من اعضاء اللجان الشعبية.

وقد عرض مصطفى للوفد اوضاع النازحين والمشكلات التي يعيشونها في ظل عدم قدرة هيئات الاغاثة على الاستجابة لاحتياجات النازحين المتزايدة مطالبا جميع المؤسسات المعنية بمضاعفة جهودها وتنسيق نشاطاتها بما يؤدي الى اغاثة العائلات النازحة واشعارها بالاحتضان من قبل المؤسسات والمجتمع.

واعتبر مصطفى ان وكالة الغوث هي المعني بشكل مباشر عن توفير الخدمات للنازحين سواء الاغاثية او الصحية والتعليمية مطالبا بزيادة هذه الخدمات سواء من خلال موازنتها العادية او البحث عن مصادر تمويل جديدة وحث المانحين على الاستجابة للمناشدة التي اطلقتها الاونروا في وقت سابق، خاصة ان النازحين لا زالوا في اطار عمليات وكالة الغوث المطالبة بايجاد مساكن مؤقتة للعائلات ووضع خطة طوارىء تكون قادرة على تلبية احتياجات النازحين.

واكد احمد مصطفى ان اللجان الشعبية الفلسطينية وبدعم من المجتمع الفلسطيني تقوم بدورها على مستوى احصاء العائلات وتقديم المساعدات لها لكنها تناشد جميع المؤسسات بزيادة دعمها ومضاعفة جهودها الحالية خاصة وان الاحتياجات في تزايد مستمر، معربا عن تقديره لجميع الهيئات والمؤسسات التي باشرت بتقديم المساعدات.

وطالب المؤسسات الفلسطينية وفي مقدمتها منظمة التحرير الفلسطينية والفصائل الى مضاعفة ومواكبة المستجدات والتطورات المتسارعة، بما يتطلبه ذلك من اجراءات سريعة وخطط تستجيب لاوضاع النازحين وحاجتهم الى المساعدات العاجلة، خاصة في ظل حالة التأزر الشعبي في المخيمات التي استجابت بشكل سريع للمتطلبات الانسانية العاجلة للنازحين.

بيروت في 22-1-2013

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى