الشتات الفلسطيني

الشعبية بلبنان تتضامن مع الأسرى في السجون الصهيونية

نظم صباح الخميس اعتصام تضامني مع الأسرى في السجون الإسرائيلية، أمام الصليب ببيروت بحضور عدد من الفصائل الفلسطينية، والحركات الوطنية والإسلامية اللبنانية، وعدد من وسائل الإعلام، وحشد من الجماهير.

وألقى كل من رئيس المحامين العرب السيد عمر الزين، وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، و مسؤول الجبهة الديمقراطية في لبنان علي فيصل، ومسؤول الجبهة الشعبية القيادة العامة أبو عماد رامز، وممثل حزب الله الشيخ عطا الله حمود، كما كان لسعادة النائب مروان فارس ورئيس المجلس الإسلامي الشرعي الفلسطيني محمد نمر زغموط كلمة، و كلمة لأبي جابر عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومسؤولها السياسي في لبنان، حيث أكد على أهمية المصالحة الفلسطينية، وإنهاء معاناة الأسرى في السجون الإسرائيلية، وإطلاق سراحهم.

كما تطرق أبو جابر في كلمته بالدعوة للتحرك الفوري لوقف معاناة الفلسطينيين في مخيمات سورية، كما كشف عن محاولة لإضاعة حق العودة من خلال ما يتعرض له أهلنا في مخيمات سوريا، وتحديداً مخيم اليرموك من قتل وتهجير.

كما طالب الفصائل بتجاوز كل الخلافات والمحاصصة، والالتفات إلى معاناة شعبنا والتفكير بفلسطينيي سوريا.

وختم أبو جابر كلمته بتوجيه التحية للمناضل المعتقل في السجون الفرنسية جورج عبد الله.

2013-02-08

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى