الديمقراطية تلتقي اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى في السجون الاسرائيلية

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

23/10/2013

الديمقراطية تلتقي اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى في السجون الاسرائيلية

لايلاء قضية الاسرى اهميتها ووضعها في قائمة الاولويات الفلسطينية والعربية

استقبل وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم الرفيقان علي فيصل ومحمد خليل عضوي المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية وعرضا اوضاع الاسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية وسبل تفعيل الحركة الشعبية الداعمة..

وقدر وفد الجبهة الديمقراطية للجنة واعضاءها الفعاليات التي يقومون بها دفاعا عن قضية الاسرى والجهد المبذول لفضح الممارسات الاسرئيلية ودعا الى مواصلة هذه الفعاليات وتوسيعها بما يضمن حضور هذه القضية العادلة على جدول اعمال الحركة الشعبية الفلسطينية والعربية والدولية.

واكد وفد الجبهة بان قضية الاسرى في السجون الاسرائيلية هي عنوان رئيسي من عناوين النضال ويجب ان تحظى بالاهمية التي تستحق وان لا تترك في ادراج النسيان وان يترك الاسرى فريسة للاحتلال واجراءاته القمعية..

ودعا الوفد جميع الهيئات الحقوقية والانسانية الى التدخل من اجل وقف الممارسات الاسرائيلية بحق الاسرى وومارسة الضغوط على حكومة الاحتلال لاطلاق سراح جميع الاسرى خاصة المرضى والنساء والاطفال واعدادهم بالعشرات يتعرضون لشتى انواع الممارسات اللاانسانية.

وفد اللجنة الوطنية اكد ادانته للاحكام الاسرائسلسة الصادرة بحق الاسير القائد ابراهيم ابو حجلة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية مؤكدا على مواصلة التحركات الشعبية الداعمة للاسرى وعلى ضرورة تفعيل قضية الاسرى والقيام بتحركات تكون بمستوى التضحيات التي قدمها الاسرى، معتبرين ان الاسرى في السجون الاسرائيلية يستحقون دعم جميع الهيئات الرسمية والشعبية على المستويين الفلسطيني والعربي.





مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق