الشعبية في لبنان تحيي ذكرى عملية اللد البطولية

2014-05-30

لمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لعملية اللد البطولية، اجتمع في مقبرة شهداء الثورة ببيروت، أمام النصب التذكاري لشهداء عملية اللد البطولية أصدقاء ورفاق الشهداء، تخليداً لذكرى الذين جمعتهم فلسطين على أرضها في عملية نوعية هزت الكيان الصهيوني، إيماناً منهم بعدالة قضيتهم، وبحق الشعب الفلسطيني في ممارسة المقاومة بأشكالها كلها حتى العودة الى فلسطين .

وتحدث الرفيق مروان عبدالعال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، قائلاً: ” إن معني اللقاء في مقبرة شهداء فلسطين، أمام نصب رمزي لشهداء عانقت أرواحهم السماء، لتصير عين التاريخ إلي الأزل، وتصير ذرات أجسادهم جزءاً من تراب فلسطين، خالدة هي ذكراهم غير القابلة للنسيان ، جاؤوا من آخر أصقاع الأرض لنصرة الحرية علي أرض فلسطين”.

وأضاف ” ثلاثة رجال التقوا في مطار اللد عند تمام الساعة التاسعة وخمسة وأربعين دقيقة، في 30 أيار من العام 1972، مزقوا جوازات سفرهم قبل العملية، هناك من يمزق أوراقه ويحرق هويته ويتماهي مع الجلاد، أما صلاح و باسم وأحمد أرادوا أن يقاتلوا ويستشهدوا كفلسطينين، نقول لهم نحن نفيكم ونحن لا نحبكم فقط بل نؤمن بكم، نؤمن كما أنتم، إن الصهيونية ليست عدوة لفلسطين فقط بل للإنسانية كلها”.

وتابع: ” إن مشروع الحرية والتقدم والنهضة نقيض بالكامل للمشروع الصهيوني العنصري، كما لا يعيش الصيف والشتاء في سماء واحدة، ومن يعتقد بهذا التعايش لن يكون إلا عبداً وخادماً للمستعمر الإمبريالي، كل الوفاء لكم لأنكم كنتم ومازلتم رفاق درب. حتما سننتصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق