عباس يناشد العالم إنقاذ العملية السلمية وإعادتها إلى مسيرتها

عباس يناشد العالم إنقاذ العملية السلمية وإعادتها إلى مسيرتها

جدة – فهيم الحامد: أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يعتبر الداعم الرئيسي للقضية الفلسطينية في المحافل الإقليمية والدولية حيث يحرص على إيجاد حلول عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، وإنشاء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وحث عباس في تصريحات لـ”عكاظ” جميع الدول بالاقتداء بمواقف المملكة الثابتة والمؤيدة للسلام العالمي ونبذ الإرهاب وتعزيز ثقافة الحوار والاعتدال والوسطية.

وأوضح أن استمرار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية ومواصلة الجيش الإسرائيلي لحصاره الجائر المفروض على الشعب الفلسطيني يعتبر عائقا كبيرا وأساسيا في عملية السلام ويعكس تعنت إسرائيل وعدم حرصها على السلام العادل والشامل. وأوضح أن القضية الفلسطينية ستظل جوهر الصراع العربي الإسرائيلي ولا يمكن أن يكون هناك سلام عادل وشامل في منطقة الشرق الأوسط إلا بإيجاد حل لها عبر تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة.

وأوضح أن الشعب الفلسطيني عانى الكثير من بطش الاحتلال الإسرائيلي ويرغب في العيش بسلام وأمان، مثله مثل بقية الشعوب في العالم، مناشدا العالم بإنقاذ العملية السلمية وإعادتها إلى مسيرتها عبر الضغط على إسرائيل بوقف الاستيطان واعتماد مرجعيات السلام كخارطة للسلام، مشيرا إلى أنه شرح خلال لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الرؤية الفلسطينية حيال السلام العادل والشامل الذي سيعيد الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

عكاظ، جدة، 6/3/2013

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق