الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في شتات أوروبا تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي المزدوج

الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في شتات أوروبا تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي المزدوج

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات ـ أوروبا

اتحاد الصمود والمقاومة من أجل العودة

– برشلونة – الأمانة العامة

بيان

الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في شتات أوروبا تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي المزدوج الذي طال أجزاء من منطقة برج البراجنة ( عين السكة ) في الضاحية الجنوبية من بيروت .

وتعتبر الأمانة العامة هذا الإستهداف الذي أودى بحياة العشرات من المواطنين اللبنانيين والعرب ، هو استهداف للمقاومة العربية في لبنان ، ومحاولة للنيل من البيئة الشعبية الصامدة ، التي أكدت على بقائها حاضنة ثابتة لا تتزعزع في وجه العدو الصهيوني ، والعصابات التكفيرية المجرمة .

ان الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في شتات أوروبا وهي إذ تدين هذا الإستهداف الإرهابي تعبر عن تضامنها مع أهالي الشهداء وذويهم ، وتدعو الله أن يمنَّ على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل .

وان الأمانة العامة لاتحادنا تعتبر هذا الاستهداف الإجرامي انما هو استهداف لانتفاضة شعبنا الفلسطيني البطل الذي يسطر ، هذه الأيام ، أروع ملاحم البطولة والفداء ، والذي يعيد نبض الحياة للقضية الفلسطينية ، في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة ، ويصحح ، عبر تضحيات الشهداء ، من الفتية والفتيات الفلسطينيات اتجاهات البوصلة الحقيقية للنضال العربي والفلسطيني ، باعتبار أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية ، وهي القضية التي مازالت محور استقطاب اتجاهات التحرر والتضامن العالمية .

ان المحاولات الرامية الى حرف اتجاهات النضال العربي عن مساراته الحقيقية ، التي تحاول الأنظمة العميلة والمجموعات الإرهابية ، والأحزاب ذات الإيديولجيات المشبوهة ، في المنطقة ، فرضها واسقاطها على الواقع العربي ، عبر طرح مفهوم أمناً قومياً جديداً، يستحضر ألوان من الصراع الطائفي ، وينتج جبهات جديدة ، وأعداء جدد ، ما هو إلا انسياق لمتطلبات أمن الكيان الصهيوني ، والمصالح الأمريكية والغربية في المنطقة العربية .

انّ اتحادنا اتحاد الصمود والمقاومة يؤكد ، من جديد ، وعبر هذه المناسبة الأليمة ، وقوفه مع محور المقاومة الذي يعبرُ ، هذه الأيام ، مرحلة تاريخية تجسد انتصاراً للإرادة الوطنية للشعب الفلسطيني في مواجهة الإستيطان والإحتلال ، وتؤكد حتمية النصر العربي السوري على عصابات الإرهاب ، وشركات الموت الدولية التي هي إحدى افرازات الحلف الغربي الإستعماري .

وان اتحادنا يأسف لسقوط عشرات القتلى والجرحى في باريس يوم أمس ، ويعزي ذوي الضحايا الأبرياء .

تحية اكبار لشهداء الضاحية الجنوبية ، والدعاء بالشفاء للجرحى والنصر للمقاومة .

وعاشت فلسطين

15 – 11 – 2015

الأمانة العامة

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فريق الجزيرة القطرية يفوز بكأس ألدوره الثالثة عشر لبطولة الجاليات العربية لكرة القدم في برلين

فريق الجزيرة القطرية يفوز بكأس ألدوره الثالثة عشر لبطولة الجاليات ...