الرئيسية | اخبار الوطن العربي | بعد انتخابه لرئاسة اللجنة التنفيذية.. عباس: رواتب غزة ستصرف غدًا وتأخرها جاء لأسباب فنية

بعد انتخابه لرئاسة اللجنة التنفيذية.. عباس: رواتب غزة ستصرف غدًا وتأخرها جاء لأسباب فنية

04 آيار / مايو 2018

غزة_ بوابة الهدف

 انتخبت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في ختام الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الوطني المنعقدة في رام الله، الرئيس عباس رئيسا لها.

جاء ذلك في ختام الدورة ٢٣ للمجلس الوطني الفلسطيني، الذي اختتم فجر الجمعة في رام الله.

وقال الرئيس عباس في ختام دورة المجلس الوطني الثالثة والعشرين “لا نريد الانقسام البغيض بين فتح و حماس”.

وعن أزمة تأخر رواتب الموظفين في غزة، قال عباس إنّ خللا فنيا أدّى إلى تأخر دفع رواتب موظفي غزة، وأعلن أن البنوك ستبدأ بصرف الرواتب بدءاً من يوم غد.

وقال الرئيس انه بعد ٤ أيام من النضال والحوار والحديث الساخن تم التوصل لاختيار لجنة التنفيذية لمنظمة التجرير بموافقة كل التنظيمات والأعضاء هم:

الرئيس محمود عباس، صائب عريقات، عزام الأحمد، حنان عشراوي،  تيسير خالد،  بسام الصالحي،  احمد مجدلاني، فيصل عرنكي،  صالح رأفت،  واصل ابو يوسف، زياد ايو عمر، علي ابو زهري،  احمد بيوض التميمي،  احمد أبوهولي،  عدنان الحسني.

وأكد أن هناك 3 مقاعد ستبقى في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لـ حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وفي حالة من الفوضى وعدم الاستقرار داخل القاعة أعلن سليم الزعنون أن الغالبية العظمى من أعضاء المجلس الوطني وافقوا على القائمة التي طرحها الرئيس، برفع الأيدي بالموافقة، فيما خرجت أصوات معارضة تم إسكاتها من قبل الرئيس.

واعتراضاً على اختيار اللجنة التنفيذية بالتوافق قال عضو المجلس الوطني نبيل عمرو انه ليس ضد التوافق، إلا انه كان يفضل أن ينجح صندوق الاقتراع داخل المجلس الوطني في اختيار أعضاء اللجنة التنفيذية، باعتباره أحد أشكال الديمقراطية.

وطالب عمرو بضرورة أن تدعو اللجنة التنفيذية إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وإنتهت أعمال دورة المجلس الوطني الفلسطيني الذي عقدت في مدينة رام الله وسط مقاطعة تنظيمات وفصائل وشخصيات فلسطينية، على رأسها الجبهة الشعبية وحركة حماس والجهاد الإسلامي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل يحلّ طه ناجي بدلا من ديما جمالي؟

يستعد عدد من المحامين لتقديم طعن الى المجلس الدستوري في ...