الرئيسية | اخبار الوطن العربي | ناشطون مغاربة يطالبون باعتقال مسؤول إسرائيلي سيشارك بندوة في المغرب
ناشطون مغاربة يطالبون باعتقال مسؤول إسرائيلي سيشارك بندوة في المغرب
موشي أميراف

ناشطون مغاربة يطالبون باعتقال مسؤول إسرائيلي سيشارك بندوة في المغرب

دعا ناشطون مغاربة السلطات لإلقاء القبض على مسؤول إسرائيلي يقوم بزيارة للمغرب، ابتداء من يوم غد الثلاثاء، وضرورة محاكمته بصفته مجرم حرب مارس التطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني.

وأدانت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين في بيان أرسل لـالقدس العربي دعوة مجرم الحرب الصهيوني المدعو موشي أميراف للمشاركة في ندوة حول القدس تشرف عليها وزارة الخارجية المغربية وتنظمها الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي أيام 26 إلى 28 يونيو (حزيران) الجاري في الرباط.

وطالبت المجموعة في بلاغها الدولة المغربية بالإلغاء الفوري للدعوة. وفي حالة دخول الصهيوني المذكور للتراب المغربي دعت المجموعة إلى اعتقاله ومحاكمته بصفته مجرم حرب، مؤكدة رفضها لكل أشكال التطبيع مع الكيان الغاصب ودعمها لكفاح الشعب الفلسطيني.

وسجل البيان الجرائم التي ارتكبها أو شارك فيها المجرم الصهيوني موشي أميراف، من بينها مشاركته كجندي في عدوان واحتلال مدينة القدس سنة 1967 وقتل وتشريد الكثير من المقدسيين وتدمير منازلهم، وأشرف – كرئيس لبلدية القدس المحتلة – فيما بعد على تنفيذ سياسة التطهير العرقي ضد أبناء المدينة وسياسة التهويد وتغيير المعالم العربية والحضارية للقدس.

وأعلن نشطاء فلسطينيون ومقدسيون، بسبب دعوة هذا المجرم الصهيوني المذكور للندوة المزمع تنظيمها بالرباط، رفضهم المشاركة في هذه الندوة التي يوجد من بين المشاركين فيها شخص إرهابي عنصري متورط في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ووجه الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع‎ رسالة مفتوحة إلى رئيس الحكومة ووزير الخارجية المغربيين طالبهما فيها بإلغاء مشاركة مجرم الحرب الإسرائيلي في الندوة المذكورة، وإلغاء أي مشاركة صهيونية في أنشطة تقام في بلادنا، بما هي تطبيع مع الكيان الصهيوني الاستعماري، وتبييض لجرائمه ضد الشعب الفلسطيني ولمجرمي الحرب الصهاينة.

وجاء في الرسالة المفتوحة التي أن هذه الندوة كان من المنتظر أن يحضرها نشطاء فلسطينيون من جمعيات أهلية ومجتمع مدني مقدسي؛ إلا أن اكتشافهم لمشاركة شخصية صهيونية متورطة في جرائم الحرب ضد الفلسطينيين، ومسؤول عن السياسة الصهيونية في مدينة القدس وعن الجرائم التي ارتكبت ضد ممتلكات الفلسطينيين من أهل القدس، جعلت الفلسطينيين المدعوين للندوة يرفضون المشاركة فيها.

وقال الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، ان موشي أميراف أحد الجنود الإسرائيليين السابق الذي شارك في معارك احتلال القدس سنة 1967، وشغل منصب نائب رئيس بلدية القدس المحتلة، والذي أشرف على تنفيذ سياسة التطهير العرقي في المدينة المقدسية للكيان الصهيوني العنصري.

المصدر: “القدس العربي”

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المقداد: دمشق تقرر عودة اللاجئين الفلسطينيين لمخيم اليرموك

تاريخ النشر:06.11.2018 أبلغ نائب وزير الخارجية ...