الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | النائب جميل المجدلاوي في ندوة سياسة بدعوة من لجان فلسطين الديمقراطية / ألمانيا حول صفقة القرن وقرارات المجلس الوطني الفلسطيني

النائب جميل المجدلاوي في ندوة سياسة بدعوة من لجان فلسطين الديمقراطية / ألمانيا حول صفقة القرن وقرارات المجلس الوطني الفلسطيني

برلين يوم الخميس :8/11/2018 – عبد خطار

أقامت لجان فلسطين الديمقراطية ندوة سياسية في برلين حاضر فيها النائب جميل المجدلاوي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو اللقاء الوطني وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية سابقا حول صفقة القرن وقرارات المجلس الوطني الفلسطيني  بحضور نخبة من القوى الفلسطينية ولبنانية وشخصيات وطنية  والاخ د. علي معروف عضو المجلس المركزي الفلسطيني والرفيق سعدي أبو عايد عضو المكتب السياسي لـ (فدا) وذلك يوم الخميس 8/11/2018 في صالة رويتر شتراسي في حي النيوكلن .

 وافتتح الندوة الرفيق ابراهيم ابراهيم بالترحيب بالحضور الكريم ليعطي الكلمة للنائب جميل المجدلاوي. ومن اهم ما جاء بالندوة السياسة كما قال مجدلاوي ان الرئيس متفرد بالقرار وحركة حماس تريد من الحكومة تنفيذ مطالبها فيما اتهم الحركتين وباقي الفصائل بالتقصير مؤكداً على أن مفتاح الحل بيد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فهو الذي يستطيع أن يدعو لجنة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية .

وحمل المجدلاوي مسؤولية الإجراءات ضد قطاع غزة بشكل أساسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، فيما أشار أن الحكومة فقط تنفذ السياسة المقررة، وربما تكون شريكة في إقرارها، ولكن ليست المقرر الأول بلا شك.

فيما شدد على ضرورة عمل الجميع من أجل الوقوف في وجه المزيد من الإجراءات التي قد تتخذ ضد غزة في حال فشلت ألمصالحة وهذا طريق مُسيء ومضر ولا تقتصر أضراره على قطاع غزة فقط، بل تطال كل تجمعات شعبنا.

ووجه المجدلاوي نقداً لكل قوى اليسار ولكل التقدميين في الساحة الفلسطينية قائلاً آن لكم أن توجدوا إطاراً ديمقراطياً تقدمياً جامعاً .

وشدد على أن منظمة التحرير هي الكيان المعنوي والسياسي للشعب الفلسطيني، والناظم لوحدة شعبنا، بالتالي الآن وفي المستقبل ينبغي أن نحافظ عليها كما نحافظ فهي المعبر والمجسد لوحدة الشعب ألفلسطيني وهي الممثل الشرعي والوحيد لنا.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوزي إسماعيل: مؤتمر روما يُعمّق سياسات التفرّد والإقصاء

دعا لضرورة توحيد الجاليات الفلسطينية بأوروبا.. ...