الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | مسيرة جماهيرية في البداوي احتفالا بذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية ال٤٥.

مسيرة جماهيرية في البداوي احتفالا بذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية ال٤٥.

شارك الآلاف من ابناء مخيمي البارد والبداوي ومهجرو مخيمات سوريا في المسيرة الجماهيرية احياءاً للذكرى الخامسة والاربعين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين .

وقد شارك في المسيرة التي انطلقت من امام مركز الشباب الفلسطيني في مخيم البداوي الرفيق علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة واركان بدر عضو اللجنة المركزية ومسؤولي الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع الاهلي وشخصيات وطنية واجتماعية والاتحادات والروابط الاجتماعية والمنظمات الجماهيرية والفرق الكشفية للفصائل .

تقدمت المسيرة صور الامين العام للجبهة المناضل الكبير نايف حواتمة وصور الشهداء ورايات الجبهة واعلام فلسطين ولبنان.

وعلى وقع الهتافات واغاني الجبهة جابت المسيرة شوارع المخيم وانتهت امام مكتب الجبهة الديمقراطية، حيث تم ايقاد شعلة الانطلاقة الخامسة والاربعين للجبهة . ثم القى عضو قيادة الجبهة في لبنان عبدالله ديب كلمة عاهد فيها الشهداء على مواصلة النضال والمقاومة حتى دحر الاحتلال وانجاز الدولة الوطنية الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 67 بعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين استنادا للقرار الدولي رقم 194 نقيضا لكل مشاريع التوطين والتهجير . ودعا ديب المفاوض الفلسطيني الى الانسحاب من المفاوضات والتمسك بالثوابت الوطنية والاجماع الفلسطيني . واستكمال المعركة الدبلوماسية والدخول في المؤسسات المنبثقة عن الامم المتحدة، وتطوير وتفعيل المقاومة الشعبية في مواجهة الجدار والاستيطان وتهويد القدس والعمل الجدي لانهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل حكومة وحدة وطنية للتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني على اساس التمثيل النسبي الكامل.

وطالب ديب بالعمل لانجاز برنامج العمل الاجتماعي الذي قدمته الجبهة الديمقراطية في لبنان لوضع استراتيجية لعلاقات لبنانية فلسطينية مبنية على اسس تحترم من قبل الشعبين بديلا عن العنصرية والتمييز الذس يمارس ضد اللاجئين في لبنان .وهنأ لبنان وشعبه بتشكيل الحكومة الجديدة وطالبها بتضمين البيان الوزاري الحقوق الانسانية للفلسطينيين. وشدد ديب على دور الاونروا في المسؤولية الاجتماعية عن عموم اللاجئين عبر زيادة خدماتها واستمرار خطة الطوارئ لنازحي مخيم نهر البارد وتأمين الاموال المطلوبة لاستكمال عملية الاعمار واستمرار خطة الطوارئ. وختم ديب بتوجيه التحية لاهلنا الصامدين في مخيم اليرموك ودعا الى العمل لانجاح المبادرة وانهاء ازمة المخيم ليعود آمنا ويرجع اهله اليه.















اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيتُ عزاءٍ للطبيبَين طه وزغموت في سفارة دولة فلسطين في بيروت

16-10-2017 أقامت “رابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين في لبنان” بيتَ عزاءٍ ...