الجبهة الشعبية تنعي القائد الوطني المناضل الجبهاوي التاريخي علي درويش “أبو صالح”

26 أبريل, 2019

pflp

نعي مناضل كبير
الجبهة الشعبية تنعي القائد الوطني المناضل الجبهاوي التاريخي علي درويش “أبو صالح”

بمزيد من الحزن والأسى ينعى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أحمد سعدات والمكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة كوادرها وأعضاءها في الوطن والشتات الرفيق القائد الوطني والمناضل التاريخي والأسير المحرر علي صالح درويش ” القطاوي” (أبو صالح)، والذي رحل اليوم الجمعة الموافق 26/4/2019 بعد أن أفنى حياته مدافعاً عن فلسطين وثوابت وحقوق شعبنا.

وتتقدم الجبهة من عموم عائلة درويش ” القطاوي” المناضلة ورفاقه ومحبيه بأحر التعازي والمواساة، برحيل هذا المناضل الوطني الكبير الذي جسد خلال سنوات الاعتقال الطويلة، وميادين البطولة والمقاومة مقاومة مبدئية صلبة ومدرسة ثورية في العطاء والتواضع والإنسانية والالتحام الدائم مع الجماهير والثقافة الوطنية العالية والوحدوية.

نبذة عن حياة الرفيق ” أبو صالح”:

– مواليد عام 1950، تنحدر أصوله من قرية الجماسين – عشيرة القطاطوة – قضاء يافا.

– استقر في مخيم المغازي بالمحافظة الوسطى بقطاع غزة، ويعتبر من أعمدة المخيم الرئيسية والوطنية التي نالت احترام وتقدير من أبناء المخيم.

– التحق في صفوف الجبهة الشعبية منذ نعومة أظافره، وانخرط في أنشطتها الكفاحية وتميز فيها بالجرأة والشجاعة والإقدام، وتدرج فيها بالمراتب الحزبية، وشغل مناصب قيادية فيها.

– على اثر نشاطه الفدائي طارده الاحتلال واعتقله أكثر من مرة، حيث أمضى سنوات طويلة في الأسر بلغ مجموعها أكثر من 22 عاماً. حيث اعتقل في المرة الأولى عام 1969 أمضى فيها عاماً ونصف، واعتقل في المرة الثانية عام 1971 وتحرر عام 1985 في صفقة التبادل الشهيرة، واعتقل مرة ثالثة عام 1988 وتحرر عام 1994.

– انتخب عضواً في اللجنة المركزية العامة في احدى مؤتمرات الجبهة الوطنية.

– عمل سنوات طويلة في هيئة القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة.

– من مؤسسي اللجنة الشعبية للاجئين، وأحد أشد المدافعين عن حقوق اللاجئين.

– قائد مجتمعي تميز بعلاقاته الواسعة وفي المبادرة للإصلاح المجتمعي، منطلقاً من قناعته بوحدة شعبنا، فكان على الدوام وحدوياً ونموذجاً يقتدى به في تجسيد معاني الوحدة الوطنية.

إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونحن نودع قائدنا الكبير أبو صالح القطاوي، فإننا نجدد العهد له ولكل الشهداء بالسير على ذات الدرب والقيم والمبادئ التي ناضل من أجلها حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة على كامل التراب الوطني.

المجد والخلود لروح الشهيد القائد أبو صالح
وإننا حتماً لمنتصرون
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
26-4-2019

علي درويش أبو صالح

علي درويش أبو صالح

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق