بهية الحريري تلتقي وفدا من القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة

بهية الحريري تلتقي وفدا من القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة

صيدا: التقت النائب بهية الحريري مع وفد من القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة ضم رئيس “الحركة الإسلامية المجاهدة” الشيخ جمال خطاب ومسؤول “عصبة الأنصار” أبو طارق السعدي والناطق باسم العصبة الشيخ أبو الشريف عقل، حيث تم عرض الوضع الحياتي والإنساني للاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة، وأوضاع النازحين إليه.

وثمنت النائب حرص الفصائل والقوى الفلسطينية في المخيم ولا سيما القوى الإسلامية، على الاستقرار والسلم الأهلي اللبناني والفلسطيني والجهود التي تبذلها في هذا السياق، منوهة بدور وإجماع مختلف الأفرقاء في المخيم على عدم السماح بتوتير الأوضاع فيه ولا بأن يكون ساحة أو منطلقا لأية توترات تنال من امن واستقرار صيدا ولبنان.

كما اثنت على النموذج التكافلي الذي يقدمه المخيم بمؤسساته الاجتماعية والدينية والإنسانية ومختلف القوى الفلسطينية في إغاثة ومساعدة العائلات الفلسطينية والسورية النازحة إليه، لافتة إلى أنها أثارت هذا الموضوع مطولا قبل يومين مع مفوض عام الأونروا فيليبو غراندي الذي أكد لها قرب البدء بمشروع تأهيل البنى التحتية للمخيم.

وقال الشيخ خطاب، انه تم التباحث في قضايا المخيم وخاصة في ما يتعلق بموضوع الخدمات للمخيم. كما تم التباحث في قضايا النازحين وسبل تأمين الحاجات الأساسية والضرورية لأهلنا.

وردا على سؤال قال خطاب: لا اعتقد أن تكون هناك آثار سلبية على المخيم انطلاقا من الوضع في سوريا.

المستقبل، بيروت، 26/1/2013

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق