نداء صادر عن مؤسسات فلسطينية في الوطن والشتات ومنظمات عربية ودولية

نداء نداء نداء

نداء صادر عن مؤسسات فلسطينية في الوطن والشتات ومنظمات عربية ودولية

نداء نداء نداء

بالامس كانت رام الله على موعد مع حدثين كبيرين ، كبيرين في مضامينهما و أبعادهما السياسية، المجتمعية و الشعبية، مشهدين لا يختصرا التاريخ، لكنهما يعبّرا عن الأزمة الفلسطينية ببعديها الحقيقيين، الداخلي المرتبط بأزمة النضال الوطني الفلسطيني، و البعد الأخر المتعلق بالصراع الوجودي مع عدو النور و الشمس دولة الكيان الغاصب.

بالأمس كان فعل الاشتباك والمقاومة الذي جسّده الشهيد المثقف الثوري المشتبك على مدار الزمن، يخوض المواجهة الحقيقية، ويكثّف بفعله رسائله الفردية نحو الشعب وقواه السياسية، نحو العدو و العالم اجمع، ومفاد الرسالة أن الحل الوحيد لا يكون إلا بهزيمة هذا العدو.

بالامس كانت رام الله تشتبك مع أوسلو و كل المسار العدمي الذي ساد على مدى ثلاثة عقود، كامتداد لفعل الاشتباك اليومي الذي تخوضه طلائع الانتفاضة الثالثة ” انتفاضة القدس ” و رواد المقاومة و النضال و الكفاح من شباب فلسطين لتعيد البوصلة الى مسارها الطبيعي، فوق التنازلات و الصفقات، فوق المساومات و التفاهمات.

بالامس كانت اجهزة الأمن الفلسطينية، تُمارس فعل الاستقواء و التغوّل على الناس الذين هبّوا ليعلنوا موقفهم من منهج جديد تمارسه سلطة أوسلو ضد شعبها، وهي بذلك تحرف مسار الصراع، لتستبدله بصراع داخلي خطير بنتائجه على كل مسار حركة النضال الوطني الفلسطيني، لا بل على كل الوجود الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

بناء على ما تقدم نؤكد على ما يلي:

• ان منهج الشهيد الباسل اصدق تعبيرا عن إرادة الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الغاصب، و أن الشهيد باسل الأعرج خط بدمه وصيته، أن لا اعتراف و لا مصالحة مع هذا العدو.

• ان النتائج الكارثية لمنهج اوسلو تستدعي من القوى الحيّة في الشعب الفلسطيني استعادة زمام المبادرة من خلال تعميم فعل الاشتباك اليومي مع العدو بكافة أشكال المواجهة.

• تصعيد حالة الاعتراض و تطويرها الى فعل يومي يولد كتلة شعبية منظمة و عنيدة في رفضها للمنهج السلطوي التدميري.

• ان النخب التي تولدت بفعل نظام المصالح الناتج عن اوسلو باتت اكثر ارتباطا بالعدو، وعليه فإن اي حديث عن وحدة وطنية فلسطينية لا يستمد شرعيته من إجماع الشعب الفلسطيني في كافة أماكن وجوده هو حديث باطل من شأنه ان يهدر الوقت و يضعف المواجهة مع العدو.

• إن الوحدة الوطنية الحقيقية، هي تلك التي تقوم على أساس برنامج المقاومة و الإشتباك اليومي مع العدو، وما عدا ذلك لا يعدو عن كونه تفاهمات أو صفقات على التقاسم، و لن يصمد امام متطلبات النضال الوطني.

• توازن أولويات المواجهة، بين مواجهة داخلية مع الفساد و النخب المرتبطة بنظام المصلحة الاوسلوي و الاشتباك اليومي مع العدو، مع التأكيد بان أولوية شعبنا و قواه الحيّة هي النضال و مقاومة الاحتلال حتى التحرير الكامل، كما نؤكد على حرمة الاقتتال الداخلي لما فيه مصلحة للعدو الصهيوني المحتل .

• تشكيل أوسع ائتلاف فلسطيني عابر لحدود الانقسام السياسي و الجغرافي للضغط من اجل استعادة الحيوية للاشتباك مع العدو كحالة نضالية بأفق التحرر الوطني نحو تحقيق كامل أهداف شعبنا الفلسطيني.

• ان الحقيقة التاريخية التي نؤمن بها، تؤكد على أن مقولة الدولتين قد فشلت بامتياز، وعليه فإن المنهج الواجب الإتباع، هو المنهج الذي يحترم دماء الشهداء و الجرحى والأسرى و عموم تضحيات شعبنا ، و عليه تتراصف كل طاقات الشعب الفلسطيني خلف القناعة الوحيدة التي بها نؤمن والتي تؤكد على تاريخية الوطن الممتد من البحر حتى النهر.

• إن الشعب الفلسطيني، كل واحد لا يتجزأ ولا ينقسم لا على ال٦٧ و لا على ال٤٨، لا على الداخل أو الشتات، تجمعه وحدة التاريخ و الصمود و المقاومة والتحرير وصولاً للعودة و إقامة دولة فلسطين على كامل التراب الوطني، و عليه فإن خطيئة أوسلو يجب قبرها ومفاعيلها.

• نؤكد على ان الصراع مع العدو الصهيوني له بعده القومي العروبي ، فالصراع هو صراع وجود لا صراع حدود ، و الاحتلال الصهيوني الاستيطاني يستهدف فلسطين و الأمة العربية و كل أحرار العالم ، فلتتوحد الجهود و المقاومة لهزيمة هذا العدو ، عدو فلسطين و الأمة العربية و أحرار العالم .

الموقعون لغاية اللحظة

حركة أبناء البلد – الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948

تجمع احفاد كنعان – قادمون / الاردن

رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين- لبنان

النادي الثقافي الفلسطيني العربي- لبنان

مؤسسة الاطفال و الشبيبة الفلسطينية- لبنان

منظمة الشبيبة الفلسطينية

جبهة العمل الطلابي التقدمية – غزة

اتحاد الشباب التقدمي الفلسطيني – غزة

الشباب القومي العربي – المغرب

الشباب القومي العربي – مصر

الشباب القومي العربي – لبنان

الشباب القومي العربي – الجمهورية العربية السورية

الشباب القومي العربي – تونس

مركز النقب للأنشطة الشبابية- لبنان

النادي الثقافي الفلسطيني- لبنان

لجان فلسطين الديمقراطية المانيا

جمعية كشافة بيت المقدس – لبنان

الشبكة الدولية من اجل فلسطين

لجان المرأة الشعبية الفلسطينية – لبنان

الشباب القومي العربي- اليمن

اتحاد الجاليات الفلسطينية في اوروبا

الملتقى الدولى للشباب المقاوم للصهيونية والامبريالية- تونس

جمعية كنعان لدعم فلسطين – اليمن

الملتقى العالمي لشباب اليمن

حراك عارة وعرعرة – الارض المحتلة عام ١٩٤٨

حراك حيفا – الارض المحتلة عام ١٩٤٨

لجنة التضامن التونسية من اجل اطلاق سراح جورج ابراهيم عبد الله

جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية / الاردن

جمعية ناشط الاجتماعية الثقافية- لبنان

ائتلاف أبناء الشتات-عودة / الاردن

القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي – جامعة بيرزيت

اتحاد لجان الطلبة الثانويين – الارض المحتلة

الملتقى الشباب المقاوم للصهيونية والامبريالية – تونس.

طلبة قوميون -تونس.

أصحاب الشهائد المعطلين على العمل – تونس

نادي القدس الثقافي الرياضي -لبنان

حركة كفاح – الارض المحتلة ١٩٤٨

جمعية الصداقة سردينيا فلسطين في ايطاليا

  الاتحاد الديمقراطي العربي الفلسطيني في ايطاليا

 لجنة فلسطين الديمقراطية البرازي- البرازيل

الجمعية الفلسطينية كورمبا- البرازيل

المركز الثقافي الفلسطيني ولاية الريو غراندي دو سول – البرازيل


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق