لقاء مع الرئيس الحص.. بقايا زمن جميل

كنت في طريقي للقاء دولة الرئيس سليم الحص أطال الله في عمره مملءً بالهواجس, فهو صاحب المواقف الوطنية والقومية العربية الأصيلة, الذي أضرب عن الطعام وهو في عمر السابعة والثمانين,تضامنا مع أسرانا الأبطال في إضرابهم البطولي. قدمت له شكر شعبنا وأسرانا وقيادتهم لخطوته البطولية. لن أحرق لقائي مع دولته, وانا أعرفه منذ عشرين عاما. انتظروا تفاصيل اللقاء في مقالتي في الوطن العمانية21 مايو/أيار الأحد القادم, بعد أن استأذنته النشر. وقد صارحني وخصّني مشكورا ببعض مواقفه(أسراره) التي تذاع لأول مرّة, وستتضمنها المقالة.محبتي

ما كتبه مدير مكتبه الأستاذ رفعت بدوي عن اللقاء

استقبل الرئيس الدكتور سليم الحص صباح اليوم في مكتبه عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية الدكتور فايز رشيد اتياً من العاصمة الاردنية عمان خصيصاً لتقديم الشكر والامتنان ومثمناً عالياً للموقف العروبي القومي الاصيل الذي اعلنه الرئيس  الحص بتضامنه مع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي لتحقيق مطالبهم ورفع الظلم الصهيوني عنهم مضيفاً ان الرئيس الحص ومن خلال موقفه المشرف اعاد تصحيح اتجاه البوصلة نحو فلسطين كما اعاد احياء الشعور بالانتماء القومي العربي الحقيقي في نفوس الشعوب العربية عموماً وفي الشعب الفلسطيني على وجه الخصوص ما ترك اثراً ايجابياً عميقاً عند مختلف شرائح المجتمع العربي

الدكتور رشيد نقل للرئيس الحص تحيات الاسرى الفلسطينيين كما افاد الدكتور رشيد ان موقف الرئيس الحص النبيل والشريف اعطى الاسرى الفلسطينيين دفعاً قوياً ورفع من معنوياتهم لجهة التصميم على الاستمرار بموقفهم وعدم التراجع عن اضرابهم حتى تحقيق اهدافهم كما افاد الدكتور الرشيد عن الشعور بالغبطة والارتياح التام لدى الاسرى الفلسطينيين واهاليهم فور سماعهم نبأ موقف الرئيس الحص العروبي
وفي لفتة من الاسرى نقل الدكتور الرشيد السلام الخاص والتقدير والاحترام للرئيس الحص من الرفاق الاسرى مروان البرغوثي واحمد سعدات ورفاقهم وفي نفس الصدد تبلغ الرئيس الحص تحيات وسلامات المناضلة الكبيرة ليلى خالد زوجة الدكتور رشيد

بدوره الرئيس الحص شكر للدكتور الرشيد عواطفه النبيلة  كما حيا الرئيس الحص الشعب الفلسطيني المناضل الذي لم يتهاون ولن يتخلى يوماً عن نضاله لاستعادة الحق الفلسطيني وفي كفاحه ضد العدو الصهيوني معتبراً ان القضية الفلسطينية ومهما تعاظمت نكبات الامة العربية تبقى فلسطين القضية المركزية والبوصلة الصحيحة

وفي ختام اللقاء قدم الدكتور رشيد كتابه الجديد بعنوان “زمن الكبار” متنمياً للرئيس الحص دوام الصحة وطول العمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق