هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد ..؟!

 

د. احمد محيسن – برلين في 27/06/2017

الجبهة الديمقراطية وحصتها في منظمة التحرير الفلسطينية.. التي منحتها إيها سلطة عباس وتم تسميتها بدائرة المغتربين ضمن تقاسم الكعكة.. هي حلقة من سلسلة الإحتواء والهيمنة

احمد محيسن ـ برلين
د. احمد محيسن

التي نسجتها سلطة أوسلو.. لضمان تمرير ما تريده في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية .. دون أن تراود أحدهم نفسه بمخالفة الإملاءات التي تصلهم.. وهي الثمن المدفوع لكل من هو ممثل في اللجنة التنفيذية لمنطمة التحرير الفلسطينية…!!

ويبدو أن هناك حسابات يتم تصفيتها هذه الأيام مع دائرة المغتربين كم غيرها .. حيث تم الإيعاز لوزير خارجية السلطة وبتكليف من السيد أبو مازن لنسج اتصالات مع الجاليات الفلسطينية في الأمريكيتين .. مما اعتبرته دائرة المغتربين تعدياً صارخا على مهامها..  وَمِمَّا دعا الدائرة إلى إصدار بيان بتاريخ 23/06/2017 شديد اللهجة بهذا الخصوص..  تضمنته بنوده الثمانية..  للتأكيد على أن هذا الأمر الذي أقدمت عليه وزارة الخارجية للسلطة..  هو من صلاحيات دائرة المغتربين..  وليس من صلاحيات وزارة خارجية السلطة .. بل وذهب البيان إلى أبعد من ذلك في القول.. بأن العلاقة مع الجاليات هي ليست من اختصاص السلطة ووزارة خارجيتها..  وكأن هذا الأمر الوحيد هو فقط ما تقوم به السلطة في تجاوز منظمة التحرير الفلسطينية التي غيبتها تماماً عن الوجود …!!

لم يشفع لدائرة المغتربين عند السيد ابو مازن كل مواقفها التي شكلت له بها غطاءاً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية..  وهو يمرر سياساته من خلالها وبسكوتهم عليها .. وهو يشرعنها باسم منظمة التحرير الفلسطينية تارة..  والتي هم جزء من تركيبتها.. وباسم السلطة تارة أخرى..!!

ولم تشفع لهم عنده  تصدر دائرة المغتربين الموقف السلبي من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج .. الذي طالب بإعادة الإعتبار للمنظمة وللمجلس الوطني الفلسطيني..  وطالب بممارسة النهج الديمقراطي في تجديد مؤسسات الشعب الفلسطيني وقيادته.. ولم يشفع لها أيضا مواقفها الأخرى فيما يتعلق بمعضلة بما يسمى الإنقسام الفلسطيني…!! 

فها هو ينقض على دائرة المغتربين التي صنعها في منطمة التحرير .. والمقصود هنا الإنقضاض على من يدير الدائرة والجهة التي تمثلها الدائرة في منظمة التحرير المنتهكة حرماتها..!!

ودون أن نبحر في الخوض بما تضمنه البيان بكل بنوده .. فإن ما ورد به خاصة في النقطة الخامسة والنقطة الثامنة .. لا يرضي جماهير شعبنا.. خاصة من هم  في المنافي والشتات..  وأوقعهم في ملابسات تم استدراجهم لها…!!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق