امين سر حركة فتح في الشمال يزور الشاب الفلسطيني الذي كان أول من تصدى للإرهاب في طرابلس

قام امين سر حركة فتح في الشمال ابو جهاد فياض برفقة وفد من قيادة المنطقة بزيارة الشاب الفلسطيني صابر مراد الذي كان يمرّ في مكان الحادث الارهابي البارحة ليلاً، فلم يهرب او ينأى بنفسه، بل لاحق الارهابي عبد الرحمن المبسوط لمنعه من اكمال مسلسله الاجرامي.

لكن الارهابي عاجله بطلقاتٍ كادت أن تكون قاتلة، وهو الآن في العناية الفائقة.

هذا البطل من أم لبنانية وأب فلسطيني، الجنسية اللبنانية بادر للدفاع عن القوى الأمنية و الجيش اللبناني لايمانه بأن لبنان بلده أيضا.

بدوره ادان ابو جهاد هذا العمل الإرهابي الأليم واعتبره استهداف لكل لبنان عشية عيد الفطر وترويع للأمنين.

وشدد على أن الإرهاب ليس له لون ولا دين ولا طائفة وإنما هو عمل مدان ومستنكر .

وأكد فياض وقوف الشعب الفلسطيني إلى جانب القوى الأمنية اللبنانية في تصديقها للإرهاب بكل أشكاله.

وترحم فياض على شهداء الجيش والقوي الأمنية الذين فدوا لبنان بدمائهم لحفظ أمنه واستقراره .

وتمنى فياض للشاب صابر مراد الشفاء العاجل وبانه محل فخر واعتزاز كل أبناء الشعب الفلسطيني.

امين سر حركة فتح في الشمال يزور الشاب الفلسطيني الذي كان أول من تصدى للإرهاب في طرابلس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق