خامنئي يصف الخطة الأميركية للسلام بـخطة الخيانة الخبيثة

انتقد المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط ووصفها بأنها خيانة للأمة الإسلامية، داعيا دول الخليج إلى عدم دعمها.

وقال خامنئي -في خطبة صلاة عيد الفطر- إن الهدف من هذا المؤتمر هو تحقيق خطة الخيانة الخبيثة الأميركية المسماة صفقة القرن. وأضاف أن هذه الصفقة لن تتحقق، وهذه الصفقة خيانة للأمة الإسلامية ولن ترى النور.

وأضاف أن زعماء بعض البلدان الإسلامية يمهدون الأرضية لتطبيق صفقة القرن، مؤكدا أن خيانة بعض البلدان الإسلامية للقضية الفلسطينية تستدعي الانتباه.

وتابع أن على حكام السعودية والبحرين أن يعرفوا أنهم دخلوا مستنقعا لا نهاية له.

وفي تصريحات نشرها موقعه الرسمي على الإنترنت اليوم الأربعاء، أكد خامنئي أن الجمهورية الإسلامية لا تسعى لإلقاء اليهود في البحر، ورأى أن إجراء استفتاء هو الحل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وجدد التأكيد على اقتراح إيران إجراء تصويت يشارك فيه سكان فلسطين المسلمون والمسيحيون واليهود، إضافة إلى اللاجئين الفلسطينيين، حول نظام الحكومة.

ورفض الفلسطينيون الخطة التي يقودها جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ويقولون إن سياسات البيت الأبيض منحازة بشكل واضح إلى إسرائيل.

وستكشف الولايات المتحدة عن الجوانب الاقتصادية للخطة في مؤتمر بالمنامة يوم 25 يونيو/حزيران الجاري، إلا أنها قالت إن الخطة السياسية لن تُطرح إلا عندما يكون الوقت مناسبا.

من جانب آخر، تعتزم مؤسسات مالية دولية -بينها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي- المشاركة في مؤتمر البحرين.

وقال ممثل عن الصندوق أن الأخير تلقى دعوة لحضور المؤتمر، ويُتوقع حضوره بجانب مؤسسات مالية دولية أخرى.

وأكد البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير أنه سيكون هناك من يمثله، بينما قال متحدث باسم البنك الدولي إنه تلقى دعوة ويتوقع الحضور.

وسبق أن أعلنت الأمم المتحدة الخميس الماضي أنها لن تشارك في المؤتمر.

المصدر : وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق