الرئيسية | شؤون فلسطينية | خلال مؤتمر شعبي بغزة/ مزهر يؤكد على مبدأ الشراكة الوطنية بديلاً عن الثنائية ويدعو الجميع لتحمّل أمانة إنجاح المصالحة

خلال مؤتمر شعبي بغزة/ مزهر يؤكد على مبدأ الشراكة الوطنية بديلاً عن الثنائية ويدعو الجميع لتحمّل أمانة إنجاح المصالحة

14:08 – 01 أكتوبر, 2017

قطاع غزة – المكتب الإعلامي فرع غزة

شدد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في غزة جميل مزهر على أن شعبنا يريد مصالحة وطنية حقيقية تُبنى على أسس وطنية جامعة ولا تتعارض مع ثوابت شعبنا، ولا سبيل أمام الجميع إلا الجلوس معاً وسوياً والتوحد والتحاور، والتأكيد على مبدأ الشراكة الوطنية بديلاً عن الثنائية والمحاصصة واقتسام السلطة، داعياً أبناء شعبنا لتحمل أمانة إنجاح المصالحة.

وأكد مزهر خلال مؤتمر شعبي نظمه مركز رؤية وتجمع عائلات فلسطين صباح اليوم الأحد على ضرورة استكمال الحوار الوطني الشامل لصوغ استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات الراهنة ومعالجة جميع الملفات الوطنية العالقة.

واعتبر أن توفر الإرادة السياسية، والاستعداد والجاهزية لتنفيذ المصالحة يقطع الطريق على جماعات المصالح التي ساهمت في تعطيل المصالحة، خاصة وأن خيار المصالحة وإنهاء الانقسام قرار وطني جامع، إلا أن تحقيقها بشكل كامل وتجسيدها على الأرض بحاجة لنفس ووقت طويل، فضلاً عن أنها مليئة بالألغام والأشواك، مؤكداً على أن الوطن يستوعب الجميع بشرط أن يكون وفي للمبادئ الوطنية ولشروط الوحدة بعيداً عن المكاسب والمغانم الشخصية.

وأكد مزهر أن الجبهة وجماهير شعبنا ستقف بالمرصاد وتتصدى لكل العابثين وجماعات المصالح التي تهدد مستقبل أبنائنا، مشدداً على أن الوحدة الوطنية هي قارب النجاة لنا جميعاً، وإلا فالنتائج ستكون وخيمة جداً على مشروعنا الوطني.

وتوجه مزهر بخالص شكره وتقديره لمصر العروبة على جهودها المثمرة من أجل إنجاز ملف المصالحة، مطالباً بمواصلة جهودها الدؤوبة من أجل إنجاز جميع الملفات، والرقابة على تنفيذ الاتفاق، مطالباً بضرورة التنفيذ الأمين والدقيق لما تم الاتفاق عليه وطنياً في القاهرة عام 2011 ومعالجة جميع الملفات العالقة.

كما طالب الأخوة في حركتي فتح وحماس بحاجة إلى تقديم تنازلات متبادلة لإنجاح المصالحة، مطالباً الحكومة لتولي مسئولياتها فوراً، مشيراً أن الأوضاع بغزة لا تحتمل، وبحاجة لجهود وطنية متواصلة من أجل حل جميع الإشكاليات بما فيها مشكلة الكهرباء والمياه والصحة والبيئة والتنمية ومشكلة البطالة والخريجين والفقر والعاطلين عن العمل والإعمار، وفتح معبر رفح، وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية والحق في الوظيفة العامة على أساس تكافؤ الفرص ومواجهة الفساد والفئوية والمحسوبية.

وأضاف مزهر على أنه يقع على عاتق الحكومة سرعة إعداد خطة لإنهاء الحصار وإنقاذ غزة في ظل ما تعيشه من أوضاع كارثية ومأساوية، داعياً الجميع وعلى رأسه حركة حماس لتذليل العقبات من أجل ضمان عمل الحكومة دون أي إشكاليات.

ودعا مزهر لتشكيل كتلة ضغط شعبية تدشن مرحلة جديدة تمتلك فيها الجماهير الشعبية القدرة على التأثير وامتلاك زمام المبادرة في مواجهة كل ما من شأنه تعطيل المصالحة معتبراً أن المهمة الملقاة على عاتق كل فرد من أبناء شعبنا كبيرة وهي قادرة أن تلعب دوراً على صعيد إنهاء هذا الوضع الشاذ، وبما يعزز من لغة الوحدة والتلاحم.

وشدد مزهر على ضرورة إطلاق ميثاق شرف ينظم العلاقات الوطنية ويحرم الاقتتال والانقسام، ويعزز الشراكة الوطنية والاحتكام للغة العقل وللقانون، وينادي باحترام الرأي والرأي الآخر رغم التعارضات والاختلافات، ووقف التحريض، وتهيئة المناخات الوطنية لإنجاز الوحدة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يهاتف الرئيس محمود عباس

▪ اجرى الاستاذ “اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ...