الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | تحت شعار “سبعون عاماً وإننا لعائدون” فلسطينيو أوروبا يختارون إيطاليا لعقد مؤتمرهم السادس عشر

تحت شعار “سبعون عاماً وإننا لعائدون” فلسطينيو أوروبا يختارون إيطاليا لعقد مؤتمرهم السادس عشر


بروكسل / برلين/ | 29/01/2018

تعلن مؤسسة مؤتمر فلسطينيي أوروبا عن انعقاد مؤتمرها السادس عشر يوم الأحد 29 إبريل / نيسان 2018 في مدينة ميلانو الإيطالية، تحت شعار “سبعون عاماً وإننا لعائدون”، وذلك بمشاركة العشرات من المؤسسات الأوروبية المناصرة لفلسطين.

ويتزامن انعقاد مؤتمر فلسطينيي اوروبا لهذه السنة مع مرور 70 عاماً على نكبة الشعب الفلسطيني الذي شرده الاحتلال الإسرائيلي من مدنه وقراه في فلسطين ضمن أكبر عملية تهجير في التاريخ الحديث، حيث يتوزع الآن أكثر من سبعة ملايين لاجئ فلسطينيي على بلدان العالم بسبب حرمانهم من حقهم بالعودة إلى أرضهم.

وينعقد المؤتمر في ظروف وتحديات غير مسبوقة تعصف بالقضية الفلسطينية، خصوصاً مع الخطوات اللامسوؤلة التي اتخذتها الإدارة الأمريكية والمتعلقة بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة كعاصمة للاحتلال الإسرائيلي، في انتهاك للحقوق الفلسطينية التاريخية، وانحياز واضح لدولة الاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني.

فيما تتضمن أجندة المؤتمر مناقشة العديد من القضايا الهامة والملحة وعلى رأسها التطورات الأخيرة المتعلقة بالقدس والتهديدات الاقتصادية التي تعيق عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” وما يترتب على ذلك من مخاطر تلحق باللاجئين الفلسطينيين وحق العودة، كما سيتناول المؤتمر حصار قطاع غزة الذي يدخل عامه الثالث عشر في ظل كارثة إنسانية غير مسبوقة، وقضايا الأسرى لدى الاحتلال الإسرائيلي، والمعاناة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا والعراق ولبنان، كما سيقام على هامش المؤتمر العديد من الندوات وورش العمل النقابية والتخصصية وذلك في محاولة لتفعيل جهود الكفاءات الفلسطينية التخصصية المتواجدة في أوروبا.

ويسعى المؤتمر إلى تفعيل التواجد الفلسطيني في أوروبا عبر الجمع بين ثنائية المواطنة في المجتمعات الأوروبية وتجذر الهوية في واقع الفلسطينيين فيها، إضافة إلى تعزيز التعاون بين المؤسسات الأوروبية المناصرة لفلسطين بمختلف مشاربها في إطار حرص المؤتمر على وحدة الصف الفلسطيني في أوروبا ونبذ الخلافات التي تعيق أداء المؤسسات في الدفاع عن الحقوق والثوابت الفلسطينية.

فيما جاء إختيار مدينة ميلانو للمرة الثانية خلال عشرة أعوام نظرا لأهمية الدور الايطالي في القضية الفلسطينية وعراقة الوجود الفلسطيني والعربي وانشغاله الدائم بدعم القضية، وتعزيز التواصل مع الأجيال الفلسطينية المختلفة في هذا البلد حيث عقدت الدورة السابعة منه في عام 2009 بمدينة ميلانو.

يذكر أن النسخة الأولى لـ “مؤتمر فلسطينيو أوروبا” عقدت عام 2003 في العاصمة البريطانية لندن، ثم تنقلت بعد ذلك على مختلف العواصم والمدن الأوروبية بشكل سنوي دون انقطاع في المانيا والسويد والدنمارك والنمسا وبلجيكا وفرنسا، وكان آخرها في مدينة “روتردام” الهولندية عام 2017.
وقرر مجلس إدارة المؤتمر اعتماد وسم #awda70 على منصات التواصل الاجتماعي ليصاحب انعقاد المؤتمر الى نهاية عام 2018.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوزي إسماعيل: مؤتمر روما يُعمّق سياسات التفرّد والإقصاء

دعا لضرورة توحيد الجاليات الفلسطينية بأوروبا.. ...