موسى لـ “القدس للأنباء”: إخلاء منازل “جل البحر” يضر بقضية اللاجئين

وكالة القدس للأنباء – خاص

اعتبر القيادي في “حركة الجهاد الإسلامي” الحاج أبو سامر موسى، في تصريح لـ “وكالة القدس للأنباء” اليوم الثلاثاء، أن القرار الصادر بحق أهالي تجمع “جل البحر” والقاضي بإخلاء منازلهم أمر يضر بقضية اللاجئين والقضية الفلسطينية، ما يعيد النكبة الفلسطينية من جديد، لاسيما أننا نعيش ذكراها.

وقال موسى، إذا كان هذا القرار يتعلق بالتعدي على الأملاك البحرية، فإن هذه الأملاك ممتدة من العريضة إلى الناقورة، مطالباً منطمة التحرير الفلسطينية، والسفارة والفصائل التحرك على أعلى المستويات لوقف هذا القرار، وتمكين اللاجئين من حقهم في العيش الكريم.

وكانت مصادر مطلعة قالت ، لـ”وكالة القدس للأنباء”، إن عناصر من الأمن العام اللبناني قاموا قبل 10 أيام بإحصاء لمنازل التجمع، وأن القضية حتى الآن جدية، وقد يتم استدعاء الأهالي من سكان التجمع إلى مخفر الدرك من أجل التوقيع على أمر بهدم المنازل، أو الاحتجاز حتى التوقيع.

11:17 – 28 نيسان, 2015

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق