الرئيسية | ثقافة وفن | غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله
غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

فى : يوليو 16, 2018
وكالة_إيران_اليوم_الإخباري_زهــــير البـــغدادي

إن الرابط المقدس بين الغيث والأرض لا يعلم سره إلا الخالق المصور سبحانه وتعالى .. وتلك المحبة القائمة بين ياسمين الشام وبين أهلها .. سر لا يدرك ماهيته إلا ذاك الذي يعي حقيقة ترانيم الملائكة وتراتيلهم ..
.

اخترنا لكم : غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كلهموقع ومنتديات عبد خطار

Gepostet von Abed Khattar am Donnerstag, 2. August 2018

.
إنه رابط المحبة المباركة من إله السماء ليعيش أهل الشام في سلام فإذا بالسلام حب ونور يمنحه إله الكون لمحبي الشام .. فيزهر روحاً شفافةً ونفساً راضيةً وقلباً عاشقاً يمنح الكون كله الحب ..

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

إنه الحب أعظم رابط يمكن أن يجمع قلوب المحبين العاشقين للشام .. من هؤلاء العاشقين وردة فلسطينية .. هواها دمشقي وحبها دمشقي وعشقها دمشقي إنها غصون مجاهد صقر مسؤولة العلاقات العامة في التجمع العربي والإسلامي لدعم المقاومة في ألمانيا برلين .. غير أن حنينها إلى دمشق وشوارعها وإلى ياسمين دمشق وعطره وإلى قاسيون وشموخه يدفعها كل فينة وأخرى إلى زيارتها شوقاً وحباً وعشقاً لأن هذه الأرض بلدها فمسقط رأسها مخيم اليرموك شربت ماءه وتنفست هواءه وعاشت عشقه .. وفي آخر زيارة لها لدمشق لبست غصون ثوب فرح أبيض .. وجالت به شوارع دمشق وأزقتها وحاراتها لتحمل إلى العالم كله رسالة مفادها أن السلام الحقيقي هنا بين تلك الشوارع والأزقة .. والسلام الحقيقي لن يكون بغير دمشق .. جالت في هذه الطرق لتؤكد رسالة الحب والسلام والفرح وأن انطلاق الرسالة ومآلها هنا بين عبق الياسمين وتكبيرات المآذن و أجراس الكنائس ..

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

– ثوب غصون الأبيض الذي يحاكي دفء قلبها ونقاءه هو الوجه الحقيقي للشام لجنة الله على الأرض ..

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

– ثوب غصون الأبيض الذي يماثل براءة روحها هو الغاية الأساسية التي تمنحها الشام لخلق الله على الأرض وإطلالتها الساحرة على الشام من نافذتها ما هي إلا إطلالة الشام بكل الحب والدفء والأمل على الأرض كل الأرض ..

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

– غصون صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين حين جالت هذه الشوارع والأزقة بهذا الثوب الأبيض إنما أرادت أن تقول أن الفرح من دمشق منبعه والعز والفخر فوق أرض الشام مخدعه والسلام والحب على أرض الشام مجمعه .. ومن دمشق مهد الحضارات انطلقت الانتصارات فعمت ساحة الوطن الحبيب ..

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله

السيدة غصون صقر بثوبها الأبيض ومبادراتها العظيمة وأعمالها الجليلة ومسيرتها الحافلة بالنجاحات والمكللة بالعطاءات .. إنما تسعى لحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله .. ألا و هي رسالة الحب والخير والسلام .. لتكون سفيرة الحب والسلام إلى العالم كله .

غصون مجاهد صقر وردة فلسطين وجميلة دمشق وأنثى برلين وسفيرة الحب و السلام تحمل رسالة الشرق المتجدد بألقه الحضاري إلى العالم كله
.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللحظات الأخيرة ووصية الفنان الراحل جميل راتب

تاريخ النشر:19.09.2018 أعلن هاني التهامي مدير ...