الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | عبد العال : لا حياد ان وقع العدوان على سوريا

عبد العال : لا حياد ان وقع العدوان على سوريا

2013-08-31

اتهم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئولها في لبنان مروان عبد العال الادارة الامريكية بأنها تدفع المنطقة الى حافة الهاوية محملا كل من يغطى العدوان من الانظمة العربية والاقليمية انها وحدها ستتحمل مسئولية دحرجة كرة النار التي قد تطال الجميع .

وسخر عبد العال في تصريحات من التبريرات التي تسوقها الابواق الامبريالية لشن الحرب على سوريا حيث وصفها ” بالمومس التي تناظر بالعفاف ” لأن امريكا اساسا كفها ليست نظيفة في هذا المجال ولم يكن كذلك يوما في تصنيع وتصدير واستخدام الاسلحة المحرمة دوليا ، وهذا لا يؤهل الادارة الامريكية ان تنصب نفسها للعب دور” الشريف” في المنطقة وتقوم بمعاقبة وتأنيب الدول الخارجة عن طاعتها، او باستخدام خديعة انها حكم نزيه وراعية الحرية والسلام في المنطقة هذه نكتة سمجة وادعاء لن يصدقه الا اذنابها ، بينما هو مسعى لتأكيد استباقي يحفظ دورها ومصالحها في المنطقة ، لذلك فهي راعي حقيقي للعدوان والاستبداد والدكتاتوريات في عالمنا العربي واكثر من مكان على الكرة الارضية وهي الراعي الرسمي “لإسرائيل ” بكل فظائعها واجرامها ومحازرها وعنصريتها وفاشيتها واستيطانها واحتلالها.

واضاف الرفيق عبد العال متسائلا كيف للكف القذرة ان تكون حمامة سلام ؟ مذكرا بسجلها الاسود الذي افقدها مصداقيتها واحترامها عندما غطت جرائم الاحتلال دوليا ، فهي الدولة الاكثر استخداما لحق ” الفيتو ” الدائم في مجلس الامن الدولي عندما يطال الامر حليفتها إسرائيل ، وهي من جرب اليورانيوم المخضب في العراق وزود العدو الصهيوني بترسانة من الاسلحة والغازات القاتلة والسامة وغزة شاهدة على “الفسفور الابيض” . فهي اول الدول التي يجب ان تحاسب على انتهاك المعاهدات الدولية.

واعتبر عبد العال ان قرقعة السلاح والتخويف والتهويل والحديث عن ضربة محدودة ومحسوبة ما هي الا حرب بل هي اعتداء سافر وهمجي على سوريا الكيان والدور والوظيفة ، و تدخل عسكري فاضح ومدان لا يمكن النأي بالنفس عنه ، فحيادنا في الصراعات الداخلية لا ينطبق على العدوان الخارجي .

وطالب بأوسع تحركات جماهيرية رافضة للعدوان مشيرا الى الانشطة التي دعت اليها احزاب اليسارية والقومية والناصرية اللبنانية والفلسطينية في بيروت . وكذلك نوه الى الدور الاحترازي للفصائل الفلسطينية في لبنان في التعاطي مع تداعيات الحرب .

وفي ختام تصريحه اوضح الرفيق عبد العال انه لم يعد هناك مجالا للشك بان إلحاح الادارة الامريكية على اطلاق المفاوضات ما هو الا لزوم اعداد لمسرح العمليات ! وطالب القيادة الفلسطينية بضرورة المبادرة لقرار جريء في رفع الغطاء عن الدور الامريكي والاعلان عن وقف دوامة المفاوضات والكف عن التواطؤ مع هذه الخديعة فورا.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاز نادي القدس على نادي الصمود بنتيجة 2 _1 على ارض ملعب فلسطين في مخيم البداوي

دورة الشهيد ابو علي مصطفى ال 16 و ضمن المجموعة ...