صدور العدد 297 من مجلة القدس

صدر العدد 297 من مجلة القدس لشهر أيلول. وجاءت الافتتاحية تحت عنوان “حركة فتح عصيَّة على التدجين”، إضافةً إلى نص لكلمة الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وتضمَّن باب المقابلات مقابلةً مع عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” جبريل الرجوب، للوقوف على آخر التطورات المتعلقة بالوضع السياسي الفلسطيني والمفاوضات.

وفي ملف التحقيقات، برزت ستة عناوين هي: “البضائع الفاسدة في الأسواق الفلسطينية”، و”أبناء حركة فتح في غزة بين مطرقة حماس وسندان الـ(تمرُّد)”، و”أزمة الوقود تتصاعد في قطاع غزة والمواطنون طفح كيلهم”، و”مجزرة صندلة”، و”مدرسة القسطل…تمايزاً طبع عليها صفة النموذجية”، و”مستشفى حيفا…نقص في الامكانيات وعزم في القدرات”.

أمَّا الملف السياسي فجاء فيه: “الفكر الرحب والالتقاء الهزيل”، و”أي مصير ينتظر الفلسطينيين في سورية”، إضافةً إلى مقالاتٍ أخرى حملت عناوين: “متى ينطلق قطار السلام في سوريا؟”، و”ليس التفاوض الخيار الفلسطيني الوحيد”، و”مصر…الجيش في مواجهة الخيانة “الإخوان” وحماس”، و”رؤى لتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية ولإستراتيجية فلسطينية نحو مستقبل أفضل”.

في حين شمل ملف النشاط الفعاليات التي نظَّمتها الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وأهالي نهر البارد استنكاراً لقرار الأونروا، وأداء وفود فلسطينية واجب التعزية بوالدة النائب جنبلاط، إلى جانب جملة من الأخبار الاجتماعية والسياسية والثقافية المتفرقة.

وتضمَّن الملف الثقافي، نبذةً عن حياة الشاعر أحمد محمد الصديق، ومقالة عن الروائية الفلسطينية سحر خليفة، ومقابلة مع المخرج والممثِّل الفلسطيني أحمد صلاح إلى جانب عدد من القصائد والمقالات المتنوعة.

كما شمل الملف الرياضي بعض الفعاليات الرياضية في كرة القدم.

وفي الختام كان بيان صادر عن المجلس الثوري لحركة “فتح” في دورته الـ12، وبيان صادر عن حركة “فتح”-إقليم لبنان حول ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا.

—————

PDF
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق