إستمرار التحضيرات لتشكيل القوة الفلسطينية الجديدة في “عين الحلوة”

عقد قائد “القوة الفلسطينية المشتركة” بسام السعد، ظهر اليوم، في مخيم عين الحلوة في صيدا، إجتماعا للكوادر والضباط والعناصر، الذين تم فرزهم من قبل “فصائل قوى التحالف الفلسطيني” للالتحاق بالقوة المشتركة الجديدة.

وأتى هذا الاجتماع، في إطار التحضيرات المتواصلة، لتشكيل القوة المشتركة الجديدة، والجهود المبذولة من أجل سرعة استكمال تشكيلها، ليصار إلى رفع النتائج إلى القيادة السياسية، للحصول على ضوء أخضر منها، تمهيدا للانتشار لاحقا، في أرجاء المخيم، والتمركز في النقاط، التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات القيادة السياسية الفلسطينية سابقا.

وأجرى السعد خلال الاجتماع تقييما عاما للأوضاع في المخيم، إضافة إلى إعلانه أن “أهمية تشكيل القوة المشتركة، هي للسعي مستقبلا، إلى نشر الأمن والاستقرار في مخيم عين الحلوة”، مؤكدا “أهمية التعاون بين جميع القوى والفصائل الوطنية والإسلامية لإنجاح مهمتها”.

وفي سياق متصل، سيعقد السعد في غضون أيام، اجتماعات مع كوادر وضباط حركة “فتح” وفصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” وقوات “الأمن الوطني”، المفروزين للعمل في إطار القوة المشتركة الجديدة، يليها اجتماعات مماثلة مع كوادر وضباط من القوى الإسلامية و”أنصار الله”.

المصدر: الوكالة الوطنية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق