أصدقاء يحيى سكاف والكتاب اللبنانيون يتضامنون مع الأسرى

نظمت لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف بمناسبة يوم الأسير، اليوم الثلاثاء، يوماً تضامنياً مع عميد الأسرى في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف داخل جناحه في معرض الرئيس الشهيد رشيد كرامي الدولي في طرابلس،بحضور ممثلين عن الفصائل والأحزاب اللبنانية وحشد من المواطنين.

وألقيت للمناسبة كلمات شددت على مواصلة الكفاح لإطلاق جميع الأسرى من سجون العدو، معتبرين أن قضية الأسرى تعني كل أبناء الأمة وأحرار العالم.

وأكد جمال سكاف على ضرورة مساندة الأسرى في إنتفاضتهم بكافة الوسائل والسبل الممكنة، ودعا وسائل الإعلام إلى الإضاءة بشكل كبير على قضيتهم وفضح جرائم العدو الصهيوني بحقهم.

ووقعت الشخصيات والوفود على لوحة للأسير سكاف تضامناً معه، كما تم عرض فيلم وثائقي يجسد حياته النضالية وقضيته.

بدوره، حيا اتحاد الكتاب اللبنانيين، انتفاضة الأسرى الفلسطينيين بإعلان المئات منهم الإضراب عن الطعام، ودعا إلى وحدة القوى الفلسطينية انطلاقاً من وحدة الأسرى الفلسطينيين ووحدة العرب مجدداً الوقوف وراء القضية الفلسطينية.

وقال الاتحاد في بيان أصدره اليوم الثلاثاء :إن الرسالة التي يوجهها الأسرى الفلسطينيون متعددة الجوانب، ومن المعيب أن يتجاهلها صاحب ضمير وعلى الأخص إذا كان من الكتاب والأدباء وأهل الفكر والرأي.

وأشار إلى أن من يقاوم ليس أمامه إلا سبيل من اثنين: الشهادة أو النصر، والنصر كان وسيبقى حليف الشعوب الحرة المقاومة.

ودعا الكتاب والأدباء اللبنانيين والعرب إلى مواكبة هذه الإنتفاضة المميزة، فمواكبة الشعراء والأدباء والكتاب والمبدعين يزيد من قوة الأسير المضرب عن الطعام كما أنه يسهم في مقاومة العدو الصهيوني واعوانه المستعمرين، ويدفع بإتجاه نبذ الإقتتال العربي، ويكشف دعاة الفرقة والإنقسام.

ونظم مركز التنمية الإنسانية ألوان نشاطاً تضامنياً مع الأسرى في مخيم عين الحلوة، بمشاركة عدد من الأطفال المنتسبين للمركز رفعوا خلالها لافتات إدانة للاحتلال وممارساته تجاه الأسرى والمعتقلين .

وقام الأطفال برفع لافتات معبرة، مع جدارية عبر من خلالها المشاركون عن تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني في الحرية والعدالة .

واختتم النشاط بإطلاق حمام الحرية في تعبير عن حق الحرية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق