بعد قصة توقيف أصالة… من وقف إلى جانبها؟

بعدما أخذت قصة توقيف الفنانة أصالة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت أبعادًا كثيرة وتداعيات كبيرة، وبعد أن كشفنا عن السبب الحقيقي وراء ما جرى وأوّل من نشر صورة عن الإفادة الخاصة بسحب جواز سفرها منها وإبلاغها بضرورة الذهاب إلى النيابة العامة التمييزية، والمثول أمام القاضي شربل أبو سمرا، وعن نيّة إعادة جواز سفرها البحريني إليها وتقديم اعتذار رسميّ لها ولو بشكل غير مباشر… علمنا أيضًا أنّ صديقيها مصمم الأزياء اللبناني العالمي نيكولا جبران و مقدّم البرامج نيشان دير هاروتيونيان كانا إلى جانبها طوال فترة الأزمة وبعد خروجها من مطار رفيق الحريري الدولي.

وعلمنا أيضًا أنّ نيشان تولّى الردّ على اتصالاتها الهاتفية، وساندها كثيرًا فيما كان يدوّن بعض التغريدات من باب “طمأنة” جمهور الفنانة أصالة . وكان نيشان أوّل من نشر خبر اتصال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق بالنجمة، التي كانت في تلك الأثناء في وسط العاصمة اللبنانية تتناول طعام الغداء إلى جانب صديقيها وشقيقها أنس نصري.

والجدير بالذكر أنّ أصالة بدت متماسكة جدًّا، وعلمنا أنّ المخرج طوني قهوجي ظلّ على اتصال معها حيث أمّن عملية نقلها إلى الفندق والتأكّد من راحتها قبل توجهها لإجراء التمارين اللازمة في “ستاراك”.

أمّا النجوم الذين اتصلوا بالفنانة أصالة للاطمئنان إليها، فكانت في طليعتهم الفنانة أحلام التي كانت متأثرة جدًّا بالخبر واطمأنت إلى صديقتها، واتصلت أيضًا الفنانة أنغام ، وكذلك عدد من نجوم الخليج ونجوم من القاهرة، وكلّهم أكّدوا وقوفهم إلى جانب أصالة في ما حصل، والذي برأي كثيرين لم يكن إلّا مجرّد تراكمات سياسية لا علاقة للفنانة أصالة نصري بها لكنها دفعت ثمنًا لموقفها وآرائها.

يذكر أنّ أصالة ستقف الليلة على مسرح “ستاراك” وستغني أمام الجمهور الكبير الذي ينتظرها بفرح لا يوصف، إذ يبدو أنّ ما حصل معها أمس كان بمثابة إعلان مجّاني للبرنامج الذي دخل أسبوعه الثالث وسيبدأ غدًا منافسة شرسة مع “أراب آيدول”، الذي يبدأ سهراته المباشرة مساء غد الجمعة. فهل قامت السلطات اللبنانية بالتسويق جيّدًا لـ “ستاراك” الذي يبلغ هذا العام موسمه العاشر؟ وكيف ستردّ أصالة على كل ما حصل خلال إجابتها عن أسئلة هيلدا خليفة؟ هذا ما ستكشفه إطلالتها الليلة على مسرح “ستاراك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق