يافطات ترفع في رام الله المحتلة مع خيار الدولة الواحدة .. وحزب فلسطين الجديدة يتبنى الخيار ..!!

د.احمد محيسن -برلين

ما هي قصة تلك اليافطات التي نشرت وضح النهار بالضفة المحتلة .. تحديداً في مدينة رام الله .. والتي كتب عليها:… “إذا كان الخيار بين الدولة الواحدة والدولتين .. سأختار الدولة الواحدة” ..؟!

وما هي قصة تشكيل هذا الحزب الجديد المسمى ..(حزب فلسطين الجديدة ) .. الرئيس للحزب هو رجل الأعمال الصناعي الفلسطيني أشرف الجعبري .. الذي تربطه علاقات وثيقة بإدارة ترامب .. وبقطعان المستوطنين .. وهو وموظف سابق في جهاز الشرطة الفلسطينية

وأما عن مساعد الرئيس والأمين العام للحزب المذكور أعلاه .. فهو نجل رئيس السلطة طارق محمود عباس ..

إنه حزب يطرح خيار الدولة الواحدة لكل مواطنيها ولكن السؤال المطروح اليوم .. هل لهذا الحزب أن يكون ويرى النور .. دون توجيه وموافقة ومباركة رئيس السلطة محمود عباس ..؟!

وهل هذا الخيار المطروح .. ولو بالأحرف الأولى وبهذه الطريقة .. يعني تنازلاً جديداً من هذه القيادة .. إضافة للتنازل الرسمي عن 78% من مساحة فلسطين التاريخية.. حيث يتم بهذا الطرح التنازل أيضاً عن 42% من مساحة الضفة الغربية .. وهي المساحة التي يتوزع فيها المستوطنون على نحو 196 مستوطنة و232 بؤرة استيطانية .. موزعة في جميع أنحاء الضفة الغربية .. بما فيها شرقي القدس .. والذي يبلغ تعدادهم اليوم المليون مستوطناً ..!!

على ماذا تفاوضون إذاً .. وقد أضعتم البلاد والعباد .. وأضعتم سنين عمر شعبنا عبثاً .. وكبلتم مقاومته .. وتقدسون التنسيق الأمني مع الإحتلال .. وترجون بحرائر فلسطين في سجون ومسالخ السلطة .. وتقولون بأنكم ضد صفقة القرن ..؟!

لك الله يا فلسطين ..!!

خيار الدولة الواحدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق